لمحة تاريخية عن إيبارشية أبنوب والفتح وأسيوط الجديدة

وهى من الإيبارشيات القديمة جدا ً والتى كانت إلى منتصف القرن الرابع عشر تسمى كرسي الخصوص وحاليا ً الخصوص هى قرية الحمام بأبنوب . وورد الكثير من أسماء الآباء أساقفة كرسي الخصوص فى قوائم عمل الميرون المقدس

، كما ذكر أبو المكارم العديد من كنائس وأديرة كرسي الخصوص وفى وقت ما تم ضم منفلوط إلى كرسي الخصوص وبدأت الأضواء تخبو عن مدينة الخصوص ولا سيما أن مدينة أبنوب ـ فى العصر الحديث ـ صارت لها شهرة أوسع من شهرتها فتسمى الكرسي بكرسي منفلوط وأبنوب إلى أن قام قداسة البابا شنوده الثالث بفصل منفلوط عن هذه الإيبارشية وذلك فى يونيو سنة 1986 ورسم لها نيافة الأنبا لوكاس الأسقف الحالى حفظه الله وسمى الكرسي ( كرسي أبنوب والفتح ) وبذلك يكون كرسي أبنوب إمتدادا ً لكرسي الخصوص .

وكرسي أبنوب له تاريخ عريق ولا سيما فى عصر الاستشهاد إذ فى حدود هذه الايبارشية نشأ القديس ماربقطر شو وبها استشهد القديس ماربقطر بن رومانوس الذى مازالت آثار استشهاده ومغارته فى الجبل المجاور لدير الجبراوى وبها أيضا ً جسدا الشهيدين أنبا بيشاى وأنبا بطرس بكنيستهما بأبنوب ، هذا إلى جانب الكثير من الشهداء الذين سالت دماؤهم الطاهرة على أرض هذه المنطقة المباركة .

كما تمتاز إيبارشية أبنوب بتاريخها الرهبانى القديم وخير دليل على ذلك وجود الكثير من الأديرة القديمة بها التى كانت عامرة بالرهبان وعلى سبيل المثال لا الحصر : دير مارمينا المعروف بالمعلق ، ودير ماربقطر بن رومانوس بالجبراوى ، ودير القديس أبو اسحق بالحمام ، ودير الأمير تادرس ببنى شقير ، ودير مارجرجس ببنى مر .

كما تشتهر هذه الإيبارشية بكثرة آثارها وكنائسها القديمة مثل كنيسة ماربقطر شو بدير شو ، وكنيسة الأمير تادرس بدير بصره ، وكنيسة القديسة العذراء مريم ببنى محمديات ، وكنيسة أبي سيفين بالحمام ... هذا إلى جانب العديد من الكنائس القديمة .

كما تباركت وتشرفت إيبارشية أبنوب بزيارة الكثير لها من بطاركة الكرسي المرقسي على مر العصور فعلى سبيل المثال :

+ زارها القديس أثناسيوس الرسولى البابا العشرون ومكث فترة فى دير مارمينا الشهير بالمعلق وذلك أثناء هروبه إلى الصعيد .

+ زارها البابا ثيؤفيلس البابا الثالث والعشرون أثناء رحلته الطويلة من الاسكندرية إلى أسوان عندما استصدر أمرا ً من الامبراطور ثيؤدوسيوس الكبير بتحويل البرابي إلى كنائس .

+ البابا بنيامين الأول البطريرك الثامن والثلاثون مكث فى كنيسة الأمير تادرس بدير بصره عندما اختفى فى الصعيد هاربا من وجه المقوقس .

+ البابا غبريال الثامن البطريرك السابع والتسعون أقام فترة فى دير ماربقطر شو بأبنوب وكتب أثناءها رسالة بعث بها ردا ً على رسالة البابا الرومانى سيكستوس الخامس بتاريخ يناير سنة 1597 م الموافق طوبة سنة 1313 ش.

+ زار أبنوب البابا يوحنا البطريرك التاسع والتسعون المعروف ( بالملوانى ) وذلك أثناء عودته من صعيد مصر .

+ زار إيبارشية أبنوب البابا كيرلس الخامس البطريرك المائة والثانى عشر فى إحدى رحلاته الرعوية إلى الوجه القبلى وأهدى أثناءها بعض المخطوطات إلى دير أبو اسحق بالحمام .

هذه لمحة بسيطة عن إيبارشية أبنوب والفتح توضح للقارئ والباحث معا ً مدى أهمية دراسة تاريخ هذه المنطقة التى هى جزء لا يتجزأ من تاريخ كنيستنا القبطية الأرثوذكسية .